الثلاثاء، 3 سبتمبر، 2013

ذات يوم .



ذآت يومٍ تغنَينا معًا شدوًا جميلًا 
و غدينَا أطهُر مِن حكاياتِ الصباح ،
أتذكرُ : يومًا تبَاكينَا فِيه كثيرًا
و كأنَ البُكاء مَاء يرتشفُ شوقنَا و حَنايانَا 
أتذكرُ : ابتسامتكِ !
كانت و ﻻ زالت تُشرفُ على قلبي نوافذٌ منْ ضِياء 
أسمتيكِ : جَمال ، و هل يعيّ الجمال بكِ !!
أسميتكِ : شَمس ، و هل ولدتِ مع الأمَانِي ّ !! 
أتذكرُ : حينمَا أسَأل و إجاباتك ِتروى ظمأيّ
أتذكر : عَلمنِي أبي ” فَرددتِ : بأن العطاءَ جَنّة
الجنّة أغلى المواطِن وأسماها 
أرقى الأحلامٍ و أنقاها فيارب اجعله من اهل الجنة ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق